وقد عدتُ الى نفسي ... !

هروبي لا يجردني من حزني .. ولا ينتزع حبك من قلبي !


لا يمنحني تذكرة أمل .. لبداية جديدة ..


بل سيرميني في مناف لا عودة لي منها ، ويثير التساؤلات في نفسي ...


لماذا وكيف ومتى ؟؟


لا أملك سوى هواجس تتلاعب بأفكاري ، وألم يجثو على صدري ..


ما هذا الألم الذي يجتاحني ؟؟


وكيف تمكن من اختراق بواباتي الموصدة ، والتسلل إلى روحي المفعمة بالأمل ،


لا ، أرفض أن أكون مرتعا للحزن .. ولن أستسلم.. سأقاوم ، لن أختزن الحزن بعد اليوم .


سأكسر أغلالي ، وأحطم زنزانة الذكرى التي ضاعت فيها سنواتي سدى ، وأنتفض لحالي ..


فما مضى ، قد راح وانقضى ..


هكذا هي الحياة ...


لن تمنحنا كل ما نريد .. ولا كل ما نهوى ..!


2 التعليقات:

نوفل يقول...

والعود أحمد

الحمد لله على السلامة

ivorytower يقول...

مرحبا بك أخ نوفل ومن جديد في مدونتي المتواضعة ، الله يسلمك وشكرا لك على التواصل .

Google Groups
إنضم إلى تجمع عرب بلوجر
البريد الإلكتروني:
 
Home | Gallery | Tutorials | Freebies | About Us | Contact Us

Copyright © 2009 اعتراف عاشقة |Designed by Templatemo |Converted to blogger by BloggerThemes.Net